ملتقى اصدقاء السماوة

أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى لك وقت ممتع ونتمنى منك الأنضمام الى أسرة موقع ((ملتقى أصدقاء السماوة)) تحياتي المدير العام للموقع ((علي العذاري))

ملتقى أصدقاء السماوة Forum Friends Samawah


    الأوقات التي يكون فيها الزوج بأمس الحاجة الى حب زوجته !

    شاطر
    avatar
    علي العذاري
    Admin

    عدد المساهمات : 1046
    تاريخ التسجيل : 06/12/2010
    العمر : 28
    الموقع : جمهورية العراق - محافظة المثنى

    الأوقات التي يكون فيها الزوج بأمس الحاجة الى حب زوجته !

    مُساهمة من طرف علي العذاري في الخميس ديسمبر 09, 2010 5:35 am

    [size=25]الأوقات التي يكون فيها الزوج بأمس الحاجة الى حب زوجته !
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    عندما يرتكب الرجل خطأ أو ينسى أو يقوم بمهمة أو يفي ببعض
    المسؤليات , لا تدرك المرأة مدى الحساسية التي
    يشعر بها . هنا حين تكون حاجته القصوى إلى حبها ! و هي
    حين تسحب إستحسانها و حبها عند تلك النقطة تتسبب
    له في ألم فظيع. ربما لا تدرك أنها تفعل ذلك . ربما تظن أنه يشعر
    بخيبة الأمل فقط , و لكنه يشعر بإستنكارها .


    ورد الفعل الودي الذي تقوم به المرأة نحو أي تصرف من
    تصرفات الرجل يعتبر مصدراً رئيسياً للحب بالنسبة إليه. فهو لديه
    خزان حب أيضاً , و لكن ليس بالضرورة أن يمتلئ بما تقوم
    به من أجله. فهو بدلاً من ذلك يمتلئ بكيفية رد فعلها أو
    كيفية شعورها نحوه !

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    ( الأوقات التي يكون فيها الزوج بأمس الحاجة الى حب و استحسان زوجته ).




    عندما يعتذر عن خطأ و تتلقى ذلك بحب و غفران.
    كلما كان الخطأ الذي إرتكبه أكبر , كان الحب الذي سيعطيها
    إياه فيما بعد أكثر.


    عندما يريد أن يتصالح معها بعد مخاصمة و يبدأ بعمل
    أشياء صغيرة من أجلها و تبدأ بتقديره مرة أخرى .


    ينسى أن يحضر شيئا ما و تقول : "لا بأس هل تحضره
    في المرة القادمة عندما تخرج ؟ "



    تكون سعيدة لرؤيته حين يعود إلى البيت.


    عندما يطلب منها أن تفعل شيئا ما و تقول : " نعم "
    و تبقى في مزاج جميل .



    عندما تجرحه و تفهم ألمه , تعتذر و تعطيه الحب الذي
    يحتاج إليه .



    يضل الطريق و هو يقود السيارة , ولا تقوم بالتهويل
    مما حدث ممكن أن تنظر الى الجانبالإيجابي في الحادثة و تقول " ما كان بامكاننا رؤية منظر الغروب الجميل لوأننا سلكنا الطريق الآخر" .



    تبوح بمشاعرها السلبية بأسلوب متزن دون لوم , أو رفض
    أو دون أن تكون مستنكرة له .



    تطلب دعمه بدلاً من التركيز على أخطائه.



    ير تكب خطأ و لا تقول : " لقد أخبرتك بذلك "
    أو تقدم نصحاً .


    تتغاضى في المناسبات الخاصة عن أخطائه التي
    يمكن عادة أن تضايقها .



    ينسى أين وضع مفاتيحه ولا تنظر اليه وكأنه
    شخص لا يتحمل المسؤولية.



    عندما ينسحب لا تجعله يشعر بالذنب.


    تستمتع حقاً و هي معه .



    تكون لبقة أو لطيفة في التعبير عن كرهها أو
    خيبة أملها من مطعم أو زيارة عندما تخرج معه .


    يتسبب بخيبة أملها ولا تقوم بمعاقبته , بل
    تسامحه بقلبها الكبير .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    و هكذا فإن كان الرجل قد ارتكب خطأ, أو يشعر بالإحراج أو الأسى , أو الخجل , فهو بحاجة أكبر إلى حبها, وهوبالتالي سيعطيها نقاطاً أكثر إن كانت استجابتها ودودة . و كلما كان الخطأأكبر كانت النقاط التي يعطيها لها مقابل حبها أكثر.

    ان أحد أسباب نجاح العلاقة فيالبداية , هو أن يظل الزوج يلقى تقبلاً و تقديراً عند زوجته . و أنه يتلقىبركات إستحسانها , و نتيجة لذلك , يكون في القمة . و لكن حالما يبدأ يخيبأملها , فانه يهبط من منزلته , و ذلك لأنه يفقد إستحسانها و غفرانها , وفجأة يطرد إلى الخارج.

    و إستحسانالرجل يكون بالنظر إلى الأسباب الحقيقية وراء ما يفعل. و المرأة إن كانتتحبه حقاً , تستطيع أن تجد و تتعرف على الخير فيه. حتى حين يكون غير مسؤولأو كسولاً , و الإستحسان يكون بالبحث عن القصد الطيب أو النية الحسنة وراءسلوكه الخارجي .
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 21, 2018 12:48 pm