ملتقى اصدقاء السماوة

أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى لك وقت ممتع ونتمنى منك الأنضمام الى أسرة موقع ((ملتقى أصدقاء السماوة)) تحياتي المدير العام للموقع ((علي العذاري))

ملتقى أصدقاء السماوة Forum Friends Samawah


    وسائل إعلام أوروبية تفتح النار على الجزائري جبور وتصفه بـ"الإرهابي"

    شاطر
    avatar
    علي العذاري
    Admin

    عدد المساهمات : 1046
    تاريخ التسجيل : 06/12/2010
    العمر : 28
    الموقع : جمهورية العراق - محافظة المثنى

    وسائل إعلام أوروبية تفتح النار على الجزائري جبور وتصفه بـ"الإرهابي"

    مُساهمة من طرف علي العذاري في الأربعاء يناير 05, 2011 8:12 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    جبور مع بطلة الإغراء اليونانية فالانتينا تسيبانو























    الجزائر - صالح خليل
    نجح
    الدولي الجزائري رفيق جبور في فرض نفسه نجماً فوق العادة، ليس بفضل أهدافه
    الحاسمة أو تألقه الدائم على أرضية الميدان، ولكن بإثارة المشاكل والتي
    كان آخرها اشتباكه اللفظي العنيف مع مدربه الإسباني مانويل خيمنيز، مما
    جعل إدارة ناديه أيك أثينا اليوناني تقرر طرده بعدما رفضت اعتذاراته.

    ولم يهنأ جبور كثيراً باتفاقه الشفهي مع إدارة أيك لتمديد عقده حتى 2013،
    حتى أوقع نفسه في ورطة سيدفع حتماً ثمنها غالياً، لأنه ببساطة لم يتمالك
    أعصابه وراح يهاجم مدربه الذي انتقده بعد الحصة التدريبية التي جرت أول
    أمس، بل ووصل به الأمر إلى حد توعده.









    تصرفات
    لم تعجب إدارة الفريق التي رأت فيما حدث فرصة من ذهب للتخلص من اللاعب
    خلال فترة الانتقالات الشتوية والاستفادة من مقابل مادي، على اعتبار أن
    عقده ينتهي في يونيو/ حزيران المقبل.

    وأكد خمينيز في مؤتمر صحفي الثلاثاء 4-1-2011، أنه لن يتسامح مع مثل هذه
    التصرفات حتى لو كان المذنب مارادونا، وأنه لن يترك جبور يعكر الجو داخل
    الفريق.





    من مهاجم يرهب الحراس إلى "إرهابي"







    مشاكل
    جبور مع فريق أيك أثينا لم تتوقف عند حادثة الأحد الماضي، بل سبق وأن كان
    بطلاً لوقائع مشابهة، إذ تشاجر مع مدربه السابق الصربي باجيفيتش، كما سبق
    له وأن ضرب زميله في فريق أثينا الأرجنتيني سكوكو، وكاد أن يسبب له كسراً
    في أنفه.

    وهكذا كانت تقريباً المواسم التي لعب فيها جبور في اليونان منذ 2005،
    عندما انضم إلى نادي أثنيكوس أسثيراس في موسم 2005/ 2006، ثم أثروميثوس
    وبعدها بانونيوس فأيك أثينا منذ موسمين ونصف.

    هذه التصرفات العدوانية، جعلته فريسة لبعض وسائل الإعلام التي لم تتردد في
    وصفه بـ"الإرهابي الحقيقي" بعدما كانت تكيل له المدح وتنعته بالمهاجم الذي
    يرهب أقوى الحراس.





    "أنا مسلم"







    قبل
    نحو أسبوعين صنع جبور الحدث في أثينا عندما ظهر في إحدى الساحات العمومية
    مع عارضة الأزياء فالانتينا تسيبانو، وهو يرتدي قميص يحمل شعار "أنا
    مسلم"، وهو ما جعل من الموضوع مادة دسمة لبعض العناوين الصحفية التي تحدثت
    عن هذه "العلاقة الغرامية" التي بلغ عمرها شهرين بإسهاب، خاصة وأن الأمر
    يتعلق بـ"انفراد السنة".

    ولم يجد جبور حرجاً في ذلك، إذ بعد أسبوع من الواقعة أطل بتصريح يناقض
    تماماً سلوكه السابق، عندما دعا رئيس و إدارة نادي أيك أثينا إلى صلاة
    الجمعة من أجل التوقيع على عقد تمديد ارتباطه بالفريق.

    ولم تفوت الأطراف المعادية للإسلام الفرصة لمهاجمة اللاعب من جديد عبر
    وسائل إعلام لم تفهم شيئاً على ما يبدو من تصرفات لاعب "متقلب المزاج".

    وعندما يتحدث جبور ويصف نفسه باللاعب المحارب المتطلع للفوز دوماً، فلا
    ينبغي الاجتهاد كثيراً من أجل البحث في أسباب سلوكه العدواني والغريب، لأن
    "من شب على شيء شاب عليه"، رغم أن الرياضة تعتبر إحدى الوسائل الناجعة
    المهدئة للنفوس والخواطر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 11:40 am